عاجل
الرئيسية / تقارير واراء / مواقع الإعلانات المبوبة تغيّر مفاهيم البيع والشراء

مواقع الإعلانات المبوبة تغيّر مفاهيم البيع والشراء

تعرّضت الأسواق التجارية خلال السنوات الماضية إلى تغيّرات جذرية كبيرة في سبيل الوصول إلى الاستثمار المربح لجميع الأطراف فيها إلى أن تم التوصل إلى مفهوم التجارة الإلكترونية الذي شهد انتشاراً واسعاً في معظم الدول العربية والعالمية. كان للتجارة الإلكترونية صدىً كبير في الأسواق أدى إلى دخول معظم مستخدمي الإنترنت في هذه العملية التنموية؛ كان ذلك بدايةً من خلال نشر الوعي وتوضيح المفهوم الخاص بها والذي يعني تحويل آلية بيع وشراء وتسويق المنتجات والسلع من الطرق التقليدية لعرضها إلى هيئة إلكترونية عبر أكثر من موقع إلكتروني مرتاد ومتخصص في هذا المجال بالإضافة إلى تقديم شرح وافي لأهمية هذا النوع من التجارة من أجل أن يكون مواكباً لمتطلبات الأسواق التجارية والمستهلكين والشركات في عصرنا الحالي، وأخيراً من خلال العمل على تسريع وتيرة الإنتاج وزيادة حجم الأرباح والمبيعات وجني أموال أكثر وتحقيق كافة الرغبات والمتطلبات الشرائية لدى الأفراد.

ألزمت الحاجة الأشخاص المتوجهين إلى هذه التجارة التفكير بطريقة تسويقية أفضل والتي تقدّم العرض الوافي للمنتج أو السلعة وتلبية كافة الطلبات بأقل مدة زمنية ممكنة وجهد أقل لذلك ظهرت المواقع الإلكترونية المبوبة التي لعبت دوراً كبيراً ورئيسياً في ربط الأشخاص القائمين على الأسواق التجارية وأصحاب الأموال والأفراد الراغبين في عرض سلعة أو خدمة ما بالمستهلكين بشكل مباشر دون الحاجة لوسيط، من أبرز هذه المواقع موقع السوق المفتوح الذي يوفر للمستخدم خيارات متعددة ومتاحة من سلع جديدة أو مستعملة وخدمات متعددة على شكل إعلانات مبوبة مدرجة تحت تبويبات مختلفة ومتعددة مثل تبويب عقارات  أو   سيارات   أو إلكترونيات وغيرها العديدكانت للبيع أو الإيجار.

أبرز ما يميّز المواقع الإلكترونية المبوبة

تميّزت هذه المواقع بميّزات عدّة جعلت منها ملجأً للكثير من الأفراد والشركات في الوقت الحالي، من أبرز هذه الميّزات: اختلاف العرض والطلب على حد سواء، وتسويق كافة المنتجات والخدمات بشكل مجاني، ربط الشخص المعلن بالمستخدم بشكل مباشر ودون الحاجة لوسيط، إتاحة الإعلان لكافة الفئات العمرية وكافة مستخدمي الإنترنت، توسيع مفهوم التجارة الإلكترونية من تجارة الأشياء الجديدة إلى تجارة الأشياء المستعملة أيضاً، توفير فرصة الوصول إلى الفئات المستهدفة دون الحاجة إلى بذل جهد ووقت كبيرين في عملية البحث، علاوةً على أن هذه المواقع تساهم في زيادة حجم المبيعات ونسبة الأرباح لدى الأشخاص.
كل هذه الأمور رفعت من قيمة وانتشار الإعلانات المبوبة التي بدورها قامت على تغيير مفهوم البيع والشراء عبر الإنترنت حيث إن سلوكيات الأفراد في هذا المجال اختلفت من حيث الأداء وناحية الإقبال إذ لوحظ زيادة نسبة الإقبال عند الأفراد بشكل كبير نتيجة تحسّن أداء العمليات التجارية لتصل للمستوى الذي يريده البائع والمشتري.

فوائد البيع والشراء عبر المواقع الإلكترونية المبوبة

إن مساهمة هذه المواقع في تغيير مفهوم البيع والشراء عبر الإنترنت أدت إلى دخول الأفراد بنفسهم إلى مجال المنافسة من خلال بيع الأشياء المستعملة والاستفادة من سعرها في شراء ما هو أحدث أو إدخاره لوقت الحاجة، كما تساهم عملية البيع والشراء عبر هذه المواقع في زيادة منسوب الدخل الشهري دون أي مجهود يُذكر وزيادة أرباح الشركات والتجّار بالإضافة إلى تلبية متطلبات المستهلك المتعددة.

عن محمد محمود أبوملك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*