عاجل
الرئيسية / اخبار المجتمع / فن الواو والموّال ..تكرار المكَرّر وإعادة المُعاد !!!

فن الواو والموّال ..تكرار المكَرّر وإعادة المُعاد !!!

كتب :عادل صابر

قالوا قديماً ان اول عاشق قال لحبيبته (وجهِك كالقمر) ،هذا مبدع حقيقى ، أما ثانى عاشق قال لحبيبته (وجهك كالقمر) فذلك غبى حقيقى ، لأنه لم يبدع شيئاً ولكن استعار او اقتبس أو سرق كلمة المبدع الأول . أضرب لكم هذا المثل لأعبر به عما يدور على مسرح الواو والموال هذه الايام وبين هذا الكم الهائل من المدعين وقليل من المبدعين الحقيقيين الذين يكتبون الواو والموال .
فى تقديرى ان مبدعى فن الواو الحقيقى لايتجاوزون العشرة على مستوى مصر ، كما أن مبدعى الموال الحقيقى بجميع انواعه أيضا لايتعدون العشرة ، وهؤلاء الحقيقيون أحفظ اسماءهم إسماً إسماً ، أما المدعون فينقسمون هذه الايام الى صنفين وهما :
1- الصنف الأول هم من لايملكون الفكرة ولا آليات كتابة الواو ولا الموّال ولكن زجوا بأنفسهم فى بحر الكتابة والإبداع وهم لايملكون حتى قارب متهالك او جذع نخل ليتشبثوا به حتى يصلوا الى بر الأمان، هذا الصنف الأول هم يهتمون بتكرار المكرر ، وإعادة المُعاد ، ولكن يكررون المكرر بطريقة رديئة ركيكة هشة ، ويعيدون المُعاد بصيغة مضحكة مترهلة مهترئة ، يشوهون ماكتبه السلف ولم ياتوا بجديد الا تشويه ماقد سبق كتابته مئات المرات ويعتقدون أنهم ابدعوا جديداُ وهم براوحون فى نفس المكان .فسحقاً لهم مما كتبت ايديهم وسحقاً لهم مما يدّعون.
2- أما الصنف الثانى فهم التجنيسيون ، وهؤلاء هم من يكتبون فن تجنيس فقط بمعنى ان كل همهم فى كتابة الواو والموال هو كيف يأتون يالجناس الكامل أو الناقص ، معتقدون ان الواو والموال هو مجرد حسبة بسيطة فى عقولهم ،وهى بضعة شطرات تحكمهم قفلة فى النهاية ، (وتعيش وتزرع ياعم الحج) ، فأخرجوا لنا واواً فارغاً من كل معانيه واسراره ، وصاغوا لنا موالاً مشوهاً متكلفاً لايمت الى فن الموال بأى صلة .
3- أما ماكان وبالاً على الصنفين فهو الجمهور الغير واعى والغير مثقف والذى ليس عنده دراية بكيفية كتابة الواو والموال الحقيقى والذين لم يسمعوا من القدامى كيف يقولون الواو والموال ، هذا الجمهور الطيب المجامل الذى يصفق بصوت عالٍ ، لصديقه وابن عمه وبلدياته ويقول له ( الله ..روعة ياشاعرنا الكبير ..قوووووووول ياشاعر قول ) هذه المفردات التشجيعية الغير مسؤولة ، جعلت هذا المدعى يعمه ويستمر فى تخريفه وتشويهه معتقداً انه اصبح شاعر واو حقيقى وفنان موال من الطراز الأول ، وان هناك جمهور عريض ينتظر ابداعه على أحر من الجمر ، وهو لايدرك بحماقته وغروره أنه يتسلق على جدار أملس ويلقى بأحجاره على نخلة غيره لينال منها بعض التمر ، ويتطفل على فكر وإبداع الحقيقيين لينسبه لنفسه بطريقه مخزية .
أعرف جيداً ان لهجتى حادة فى هذا المقال ،وأعرف ان هذا البوح سيغضب الكثير معتقداً أننى اقصده بالكلام ، ولكن اعرف ايضاً انه من مسؤوليتى ومسؤولية كل مبدع الدفاع عن هذا الفن العظيم وهذا الصرح الشامخ الذى يتم الآن هدمه وتشويهه بمعاول الحمقى والمدعين واشباه الشعراء بمباركة جمهور غير واعِ جيداً لآليات الكتابة الحقيقية لفن الواو والموال وكل مايعرفه ويلهج به هو ( الله الله الله … رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤعة … قووووووول ياشاعر .. ) وهو لايدرك انه بهذا الثناء يقوم بإهدار دم الواو ، وذبح الموال والإلقاء بجثتيهما فى خرابة شاعر احمق يعلن فضيحته على مرأى ومسمع الكثير من الحقيقين ، ويعرض بضاعته الصفيح فى سوق الذهب معتقداُ ان كليهما يلمع والناس لن تفرق بين الغث والسمين !!

عن صدى قفط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*