الرئيسية / دنيا ودين / خواطــرى ( العلم والمعرفــــــة)

خواطــرى ( العلم والمعرفــــــة)

كتب/ عبد المبدىء أبو الحمد محــارب

” العلم والمعرفة”

أعجبني قول للأمام علي رضي الله عنه يقول:العلم نهر والحكمة بحر والعلماء حول النهر يطوفون والحكماء في وسط البحر يغوصون والعارفون في سفن النجاة يسيرون. نعم أيها الباب المحمدي ، ونقول لماذا لم يتم تدريس منهج الإمام علي رضي الله عنه لأن التدريس لهذا المنهج ماهو إلا إلقاء الضوء علي العلم الباطني للمدينة المحمدية وهو علم للخاصة لمن أرادوا المحبة والغوص في الأعماق وهي علوم محفوظة ومكنونة ودرر رائعة ونتذوق منها قدر حالنا لا قدر المدينة ولايدرك البعض أن الدخول سهلا بشهادة أو ماجستير أو مال وفير أوعائلة لها الوجاهة أو بحيلة وخداع أوالتظاهر بذلك .كلا إنها مدينة طاهرة فيها كل شئ تريده من علم الرسائل والمقامات والمناجات وسر الحروف وسر الكلمات والحكم والتفسير وكل ما تعرفه أو لا تدرك شئ عنه،كل هذه العلوم موجودة في المدينة المحمدية,وإن كنا لسنا من زوار المدينة فلماذا لا نقترب من أهلها ونسأل عن بعض من هذه العلوم لتوسيع مداركنا قبل الموت ونحن لانعرف غير أعمالنا الدنيوية ونصلي دون فهم لمعني الصلاة لأننا لا نحيط بالمعاني السامية للصلاة ولانفهم سرها وكثير من بحور لا ينفد علمها فيها من اللآلئ والأصداف والشعب المرجانية ولبساطة النهر عبر سيد العارفين بربه وباب المدينة المحمدية بأن العلماء حول النهر يطوفون والنهر كالعلم ليس فيه من عمق البحر قال تعالي : ( ولو أنما في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله) من سورة [لقمان الآية رقم [27] و كل كلمة فيها معاني تعطيك بعدهامعاني للتذوق والوجد ,ونعود لمقالنا وقول الإمام( والحكماء في وسط البحر يغوصون) وتخيل أحد من الغواصين ونزل الماء لأكتشاف شئ ما ومعه كاميرا للتصوير وهو في البحر وأنت ناظر إليه ماذا تجده..تجده في حيرة فلا يدرك ماحوله من البحر ويكون فى خطرعظيم ،وسيدي الإمام أراد تقريب الأمور قدر عقولنا لا قدر حقيقة الأكوان .

عن صدى قفط

5 تعليقات

  1. ابوالفضل شاذلي

    تنهل من حيث لا يدري الاخرون
    بوركت

  2. بارك الله فيك يا شيخنا ونفعنا بعلمك .. اللهم اجعل ما تسطرة بقلمك وتقرأه اعيننا وتنشرح به صدورنا في ميزان حسناتك .

  3. بالله عليك ارحمنا تعبتنا راعي ان خلفك ناس بتحبك فاشفق عليها كلامك من القلب للقلب،،،،

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*