عاجل
الرئيسية / شعر وشعراء / ” قراءة فى صفحات الزمن ” شعر الطالب/ محمد ابوالفضل بدران

” قراءة فى صفحات الزمن ” شعر الطالب/ محمد ابوالفضل بدران

” قراءة فى صفحات الزمن”

شعر الطالب/ محمد ابوالفضل بدران،ألقيت في حفل خريجي الفرقة الرابعة بكلية الآداب

————————————————-
أكْتبُ ياأحبابي شِعرا 1378[1]والشعرُ وليدُ الإحساسْ
والإحساس وليد الحزن ، وليد الناسْ
والحزن هنالك يسكن قلبي
وفؤادي يقتلني كمَدَا
أتخيلكم فردا فردا
متكئي الظهر ، محنيي القامة ،
يحملكم حفده !!
يتشبُث كلٌّ منكم بعصاه
كلٌّ منكم قلبي لن ينساه
وينادي كل منكم ابنه
يجتمع الأحفادُ كحلقةِ ذكر حول الجد
يسألهم :ماذا من جدٍّ هرِمٍ تبغون؟
نبغي الحكمةَ ، نبغي قصصا يا جداه
فينادى كل منكم ابنه
اكتب يا ولدى ما أمليه عليك ببطء
فالكلم عصيٌّ فى شفتي
اكتب لصديقي وزميلي ولأختي
من كانوا معنا من أزمانٍ فى الكلية
من وُلدوا معنا ، نرسم للماضي ،
للحاضر ، للمستقبل، للحرية
ونفتش فى كتب اللغة لنكتب بحثا
لم ندرِ يا ولدى أن الزمن يمرْ
أن صداقةَ قلبي رمزُ الحرْ ..
اكتب يا ولدى ما أمليه عليك :
كنا نرتعُ فى الجامعة ونرشف رمز الصدق
كنا نكتب شعرا ننشره فى أفئدة العشاقْ
يعشقُه الناس ، تردّده الأوراقْ
لم نطمع يا ولدى إلا أن تبقى تلك الأشواقْ ..
والزمن سريعا يتهادى
مرت أيامٌ .. أعوامٌ .. أعوام
– ما لك تصمتُ يا جدي ؟!
– حتى أسترجعَ ذاكرتي
– صبرا يا أبتي فسعالك قد جاءْ
– لا تفزع يا ولدى فالحبّ شفاءْ
اكتب يا ولدى ملحوظة
يا أختي … وصديقي :
لم أنشأ بينكمُ إلا كالطائر
يقطف من كل رحيقٍ زهرة
ينشد شعرا فتردّده تلك الشجرة
أسألكم يا أحبابي :
يا من كنا نرتع فى الجامعة ونشدو
أن تبقى تلك الأشواقْ
حتى تبتل الأحداقْ !!
أسألكم ثانية ..
– هل تكتب يا ولدى ؟ !
– أكتب يا أبتى ما تمليه
– أسألكم ثانية أن توصوا كل الأحفادْ
أن ينمو زهر الحب بكل ودادْ ..
وإذا كتبَ الواحد فينا عند الموت وصية !!
فلْيكتبْ : مازلتم في ذاكرتي صبحَ عشية !!

عن صدى قفط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*