عاجل
الرئيسية / دنيا ودين / ترقبوا ليلة النصف من شعبان

ترقبوا ليلة النصف من شعبان

كتب / محمود كامل / ترقبوا ليلة النصف من شعبان
ينبغى للمؤمن أن يتفرغ فى ليلة النصف من شعبان لذكر الله -جل فى علاه-
ودعائه بغفران الذنوب وستر العيوب وتفريج الكروب، وأن يقدم على ذلك
التوبة فان الله تعالى يتوب فيها على من يتوب
وهناك أحاديث ثابتة وردت فى فضل هذه الليلة ، وقد صحح ابن حبان بعضها
وخرجه فى صحيحه ومن أمثلتها حديث السيدة عائشة الذى تقول فيه:
فقدت النبى _صلى الله عليه وسلم_فخرجت فاذا هو بالبقيع رافعا رأسا الى السماء
فقال :” أكنت تخافين أن يحيف الله عليك ورسوله؟”فقلت :يا رسول الله ظننت أنك
أتيت بعض نسائك -فقال :”ان الله تبارك وتعالى ينزل ليلة النصف من شعبان الى
السماء الدنيا فيغفر لأكثر من عدد شعر غنم كلب” (أخرجه الامام أحمدوالترمذى
وابن ماجه)وأخرج ابن ماجه من حديث أبى موسى عن النبى_صلى الله عليه وسلم_
قال:” ان الله ليطلع ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه الا لمشرك أومشاحن”
وأخرج الامام أحمد من حديث عبد الله بن عمرو عن النبى_صلى الله عليه وسلم_
قال:”ان الله ليطلع الى خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر لعباده الا اثنين مشاحن
أو قاتل نفس ”
وقال الشافعى :رضى الله عنه” بلغنا أن الدعاء يستجاب فى خمس ليال :ليلة الجمعة
والعيدين وأول رجب ونصف شعبان ”
وهى الليلة التى حولت فيها القبلة عند جمهور العلماءمن بيت المقدس الى بيت الله
الحرام استجابة لرغبة النبى _صلى الله عليه وسلم_وارضاء لخاطره حيث كان
عليه الصلاة والسلام يحن ويشتاق الى قبلة أبيه ابراهيم عليه السلام فحقق الله له
مراده ووافق هواه والآيات الكريمة توضح لنا ذلك فى قوله تعالى:(قد نرى تقلب
وجهك فى السماء فلولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيثما
كنتم فولوا وجوهكم شطره )
فهذا فيض من عطاء الله سبحانه وتعالى لرسوله وحبيبه _صلى الله عليه وسلم_
الذى قال له ربه ‏‎frown‎‏ رمز تعبيري ولسوف يعطيك ربك فترضى )فأعطاه الله جل وعلا وما زال
يعطيه وسيظل يعطه الى يوم القيامة لأن الفعل ( يعطيك ) بصيغة المضارع يفيد التجدد
والحدوث والاستمرار فى العطاء ( وما كان عطاء ربك محظورا )حرى بنا أن نجرد
أنفسنا من الأهواء وأن نزيل من صدورنا الشحناء وأن ننقى منها البغضاء حتى ننال
من هذا العطاء فى ليلة كلها عطاء
كل عام وأنتم بخير وفى خير وعلى خير نلتقى ان شاء الله

عن صدى قفط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*