عاجل
الرئيسية / دنيا ودين / ثقافة الأسماء

ثقافة الأسماء

كتب /نصر الدين حامد محمود

من الأمور المهمة لشخصية الإنسان اسمه ولقبه أو كنيته،وكان العرب يهتمون بتسمية أبنائهم كاهتمامهم بالأمور الأخري لتنشئة هؤلاءالأبناء،ونظراً للصراعات بين القبائل على المرعى والكلأ والماء كان من الضرورى تعليمهم الفروسية وفنون القتال ،وحتى يبثوا الرعب فى قلوب أعدائهم كانوا يسمون الذكور أسماءًتحمل الهيبة فى قلوب الأعداء ،فيسمونه حرباً أو أسداً او خلاف ذلك ، وليس بغريب علينا قصة تسمية تسمية سيدنا على بن أبي طالب لابنه حينما سأله النبى صلى الله عليه وسلم ماذا سميته يا علىِّ قال سميته حرباً يارسول الله قال النبى : بل الحسن ،ثم تكرر ذلك بالنسبة للحسين رضوان الله عليهم أجمعين،وكانوا من الأنفة والعزة حتى أن احد العرب سمى ابنه ابن أنف الناقة نظراً لارتفاع انف الناقة على سائر جسدها ، حتى يشعره بالشموخ والعزة والكرامة ،والامثلة كثيرة ، وكذلك بالنسبة للبنت كانوا يسمونهن أسماء تليق بالمرأة ذات الحسب والنسب زينب وفاطمة وهند وأسماء والشيماء وهكذا،وكلما تغير التاريخ تغيرت الأسماء حتى إذا دخل المستعمرون،ومكثوا سنين فى بلاد العرب تسربت أسماؤهم إلى أبناء العرب ،فتجد الأتراك تركوا بصمات أسمائهم ثروت وشوكت ورفعت ومدحت والأمثلة كثيرة ،يضيق المقام لسرد هذه المتغيرات ،حتى وصلنا إلى الربع الأخير من القرن العشرين ،وبدأ الناس يميلون إلى الرقة وتدليل الاطفال بظأ بعض الناس وخاصة النساء فى تدليل أبنائهن وإدخال أسماء تحمل معانى التدليل بما يتنافى مع شخصية الرجل صاحب الهيبة والوقار ،فاستبدلوا اسم محمد بحماده واسم مصطفى بفافاواسم ذكريا بزيكو واسم عبدالله ببيبو والامثلة كثيرة ،وإذا نظرنا إلى أسماء الأجداد ،تجد الأسماء ذات المغزى الدينى او الأخلاقى أو تحمل طابع الاعتزاز بالقبيلة والشرف ،وأرى من وجهة نظرى الشخصية أن الاسم سواء بالنسبة للولد او البنت يجب اختياره ليس للحظة الميلاد ولحظات الطفولة والمداعبة ،إنما يتم الاختيار لإعداد شخصية أقول ولد او بنت لا يمسها اسمها من قريب أو بعيد بأى خلل اجتماعى مستقبلاً،لم اتعرض لأسماء الإناث التى تحمل معانى قد تعيب البنت مستقبلاً بما يحمل معنى (ولا تخْضَعْنَ بِالقَوْلِ فيطْمع الذى فى قلبه مرض)،والموضوع متسع للغاية ،يحتاج لباحثين أكاديميين لسبر أغواره وتمحيصه من جميع جوانبه ،وقد أوصانا إسلامنا بحسن اختيار اسم المولود ،فيجب على الوالدين تحرى جوانب شخصية هذا المولود مستقبلاً ولن يكلفهما شيئ ،حفظاً لمشاعر أبنائهم مستقبلاً.

عن صدى قفط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*