الرئيسية / تحقيقات / بلاغ للنائب العام ضد مسئولي الصحة بقفط

بلاغ للنائب العام ضد مسئولي الصحة بقفط

بلاغ للنائب العام ضد مسئولي الصحة بقفط

الإثنين 20يونيو 2016 – 03.00 ص

قسم الحضانات بمستشفى قفط

كتب . حسن يونس

الى متى سيظل الطب تجارة لا رسالة سؤال تطرحه صدى قفط بعد متابعة معاناة أب من أبناء مركز قفط ومن إحدى القرى القريبة من قفط يدعى آ.م..ب رزقه الله ومن عليه من فضله بمولود جديد وبدلا من أن يكون ذلك مصدر فرحة وسعادة أصبح مصدر تعب واجهاد وعدم راحة والقصة بدأت أول أمس عندما وضعت زوجة الاستاذ/أ….م ..ب .مولود لكنه غير مكتمل النمو لولادته قبل موعده بايام ليقرر الاطباء حاجته الضرورية لدخول حضانة وبالفعل يتم توفير مكان له بحضانة مستشفى قفط المركزى ..

لكن الموضوع لا ينتهى عند هذا الحد حيث يقرر الاطباء حاجة الطفل لحضانة ذات طابع خاص يكون متوفر بها جهاز تنفس صناعى لاحتياج الطفل الى الاوكسجين لمعاناته من صعوبات فى التنفس وهنا تبدأ رحلة العذاب والبحث عن حضانة باى شكل وباى ثمن من جانب الاب دون جدوى ويطرق كل الأبواب فى قنا ..نقادة….قوص…الأقصر. .نجع حمادى وغيرها دون جدوى وحالة الطفل تتدهور ووالدته مضربة عن الطعام الما عليه ووالده لم يجد باب تم الاشارة الى قدرته على الحل الا طرقه ولا شعاع ضوء ظهر يلوح له فى الأفق داخل هذا النفق المظلم إلا تتبعه وسار خلفه دون جدوى…وفى وسط كل هذا الكم من الإحباط يهمس فى آذاننا أحد العالمين ببواطن الأمور داخل المستشفى بوجود اربعة اجهزة تنفس صناعى وليس جهاز واحد ….

لكنهم جميعا لا يعملون ليس بسبب أعطال بهم ولكن لعدم وجود أطباء وممرضات تلقى تدريبات على استخدام هذه الأجهزة والتعامل معها …

فكيف مستشفى بمثل هذه الامكاتيات الكبيرة فى المعدات والغرف الطبية تعطل عن عمد ؟؟!!!

ونحن كجريدة صدى قفط نعتبر هذا التقرير بمثابة بلاغ للنائب العام ضد كل المسئولين الذين اهملوا فى إعداد كوادر مدربة تتعامل مع هذه الأجهزة ذات التقنية الحديثه بداية بوكيل وزارة الصحة ومرورا بمدير الإدارة الصحية ومدير مستشفى قفط المركزى ونهاية بالمسئول عن قسم الحضانات ونحملهم مسئولية اى ضرر يلحق بحياة الطفل حديث الولاده. .كما نحملهم ما لحق من اضرار نفسية بوالدة الطفل ووالده نتيجة خوفهم على حياته

موضوعات متعلقة

طبيب للإيجار في مستشفى قفط المركزي !!!

بالفيديو : معاناة مرضى الفشل الكلوي بقفط

عن أحمد أبوجبل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*