الرئيسية / تحقيقات / أهالي قفط الكرام ونواحيها : هل آن لنا أن نتفق ؟!  

أهالي قفط الكرام ونواحيها : هل آن لنا أن نتفق ؟!  

   د  أحمد إسماعيل عبدالكريم 179401_107178402693357_3993195_n

ما اتفق عليه العقل والنقل أن الإمام والمأمومين كتلة واحدة لا ينفصلان بحال من الأحوال، فليس من المعقول ولا المقبول أن يُفصل بينهما بفاصل، إذ لا بد أن يكون المأموم حاضرًا مشاهدًا مسموعًا، غير ذلك لا تصح إمامة الإمام، وهكذا الحال مع نيابة النائب، فالنائب والإمام لا اختلاف بينهما فى التكليف والمهام الموكلة بأى منهما، فالإمام منتدب عن المأمومين، والنائب الذى أحسن الناس اختياره –من المفترض- هو خير من يمثلهم، منتدب عنهم، يتحدث باسمهم، فيحمل شئونهم وهمومهم, آمالهم وآلامهم، يعرفهم عن كثب، فيعرف مطالبهم، ويدرك مكامن مصالحهم، فيبذل قصارى جهده لإرضاء طموحاتهم ومآربهم، وهذا لأنه أكثر الناس معرفة بمن ينوب عنهم، فهو منهم وليس غريبًا عنهم، تربطه بهم علاقات، قربى وصداقة ومودة وإخلاص، يعرف الصغير قبل الكبير، لا توجد جدر تفصله عنهم، فهو بينهم يسمعهم ويقرأ أفكارهم، عاش بينهم وعايشهم، يشاركهم فى الأفراح والأتراح، فهو والد للصغير، وابن للكبير، وخادم لذى الحاجة، انصهرت الدائرة بكليتها فى شخصه، فاتسعت أسرته، قدر دائرته، فحمل أعباءها على كاهله، فإذا شيك أحدهم يشعر بصليل الألم يسرى فى أوصاله قبل أن يشعر به صاحبه، ويسمع آهات آلام المكلوم والجريح، ويقلقه أنين المرضى، يرى المسئولية عيانًا بيانًا تؤرقه فى نومه ويقظته، يرى من ينوب عنهم ويرونه رأى العين، هذا إن كان النائب من أبناء المركز، لا أن يكون بينه وبين من ينوب عنهم بعد المشرقين.

أما أن يكون النائب مفصولاً عن المنوب عنهم، وهو فى وادٍ وهم فى وادٍ آخر أو هو من بيئة غير بيئتهم، يعيش بمنأى عنهم، ولا تجمعه بهم أى صلات أو علاقات، ولم يعرفهم ولم يعرفوه إلا حين فرض نفسه عليهم زائرًا طالبًا القرب منهم فى صوتهم الانتخابى، وهو خير من سيقوم بهذه الوكالة، حتى إذا نجح ولى دبره، وكأنه يخرج لهم لسانه، وكأنه نجح بمجهوده فى ليسانس أو درجة علمية، فهذا من غير المقبول، والذى يرفضه الواقع، ويأباه كل عاقل، وهذا لا محالة يفقد النائب نيابته عمن ينوب؛ لأن الإنابة تكليف وتعاقد على هذا التكليف، فإذا بطل التكليف رُفع التعاقد على هذه الإنابة، ومن ثم يفقد النائب الأهلية لهذا التكليف، ويفقد معنى الإنابة عمن ينوب، وذلك لأن النائب يوازى دائرته التى أنيب عنها.

ألا ليتهم يفهمون أن زواج “قوص” من “قفط” سيترتب عليه إنجاب نسل بعاهات مستديمة قد يعجز الطب الحديث عن علاجها.

عن صدى قفط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*