الرئيسية / تحقيقات / الغضب والاستياء يعم الشارع القفطي عقب اْخلاء سبيل المتهم باختطاف طفل من قرية البراهمة

الغضب والاستياء يعم الشارع القفطي عقب اْخلاء سبيل المتهم باختطاف طفل من قرية البراهمة

كتب :حسن يونس

سادت حالة من الغضب والاستياء داخل الشارع القفطى عقب سماع خبر اخلاء سبيل المتهم بخطف طفل عمره 4 سنوات من اْحدى نجوع قرية البراهمة حيث رصدت جريدة صدى قفط هده الحالة بعد ثبوت واقعة اخلاء سبيل المتهم بخطف الطفل محمود سيد جيلانى البالغ من العمر 4 سنوات اثناء لعبه فى محيط مسكنه بنجع داوود بقرية البراهمة بمركز قفط بمحافظة قنا بضمان محل اقامته “رغم اْن المتهم مسجل خطر وله سابقتى خطف وسرقة “ورغم وجود شاهد اثبات شاهد الواقعة وادلى بشهادته مما جعل الجميع يشعر بالخطر على مصير اْطفاله وقد وصل للجريدة العديد من المكالمات الهاتفية والرسائل على البريد الالكترونى اْجمعت على ضرورة تقدم اْهل الطفل عن طريق اْحد المحامين اْو اْكثر من محامى بمدكرة تفصيلية للسيد اللواء …اْحمد عبد الغفار المحامى العام لنيابات قنا والى السيد النائب العام المصرى يتم من خلالها شرح الوضع وخطورته على الاْمن والسلم العام ويثبتوا بها اْن المتهم من اْرباب السوابق ويدفعوا بالطعن على تحريات المباحث وعدم جديتها ..على اْن يتم التحرك بسرعة فى اتجاه اتخاد هده الاجراءات دون تضيع الوقت … و الموضوع جد خطير فقضايا خطف الاْطفال تختلف عن خطف وسرقة المتوسيكلات والمواشى ولا يصلح وساطة “عمدة اْو نائب اْو غير دلك”حماية لاْبناء العائلات الكبيرة ..لاْن قضايا خطف الاْطفال تٍرتبط بكوارث ومصائب خطيرة منها شبكات تجارة الاْعضاء البشرية وقضايا دبح الاْطفال من جانب بعض “المعتوهين “ودلك اْملا فى استخراج مايعرف “باللقايا” اْيضا هناك الخطف من اْجل طلب فدية كبيرة وهناك الخطف من اْجل البيع لبعض الاْثرياء ممن حرموا من نعمة الانجاب وكل عصابة من عصابات الخطف متخصصة فى مجال من هده المجالات ..لدلك فالوضع اْخطر مما يظن البعض ولا يجب السكوت عليه وعلى من يملك المساعدة من محاميين ورجال اْعلام ومسئولى حقوق انسان لاْسرة الطفل الا يبخل بالمساعدة لاْنه قد يصبح فى القريب العاجل لا قدر الله اْحد الضحايا لهدا المجرم لو استطاع اْن يفلت بجريمته ….كل دلك بخلاف ماقد يترتب على خروجه بدون ادانة واتجاه عائلة الطفل للاْنتقام واْخد حقها بمعرفتها كما تنادى كثير من الاْصوات داخل عائلة الطفل الدى تعرض لمحاولة الخطف حاليا

عن صدى قفط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*