عاجل
الرئيسية / شعر وشعراء / جُـــولْفِــيْـــرَا

جُـــولْفِــيْـــرَا

جُـــولْفِــيْـــرَا*
***
جُولْفِيْرَا
زَهْرَةٌ نَدِيَّةٌ
حينَ تَتَفَتَّحُ أكمامُها
تتقافزُ كُلُّ ذرَّاتِ الكون
مُعلنةً بَهجتَها
يَنزَعُ النَّيرُوزُ حُلَّتَهُ
ويَكْسُوهَا بَهْجَتَهُ
فَتُنْشِدُ أغَاريدَها المُضِيْئَةَ
جُولْفِيْرَا
مَقَامٌ مُوسِيقىٌّ هَامسٌ
حِينَ يَنْسَابُ مُشْتَبِكَاً
مَعَ أُذُنىِّ
تَتَراقَصُ جَمْرَةُ رُوحِي
جُولْفِيْرَا
جَـــــــنَّـــةٌ
فيهَا مَا لاعَصَافيرُهَدَأَت
ولابَلابَلُ سَكَنَت
ولاخَطرَعلى قَلْب مَلَك
جُولْفِيْرَا
يَخطبُ ودَّها الضُّحى
والنهارُ حين يتَجَلَّى
والَّليْلُ
إذا اكْتَمَل بَدْرُهُ
وسيحونُ*
تَنفَلِقُ أمواجُه شوقا
للارتماء بحُضْنِها
جُولْفِيْرَا
حَديْقةٌ غَنَّاءَ
تَأخُذُ كُلُّ ذَرَّاتِ الكَونِ زُخْرُفَهَا
مِن بَتَلاتِها
فتنتشى مُسَبِّحَةً
لَيْتَنَا نَفْقهُ تَسبِيْحَهَا
جُولْفِيْرَا
يَاسَمِينَةٌ
يُدَاعِبُ النُّدَى
زَهراتِها البَيْضَاءَ
فَيَهُمُّ بِغوايةٍ كَاذِبَةٍ خاطئة
جُولْفِيْرَا
حِينَ تُطِلُّ مِن شُرفة حُلْمِهَا
تَنْحَازُ النُّجُومُ
شَاهِرةً رَغبتها المَحْمومَة
في الدَّورَان بفضَاءاتِها
جُولْفِيْرَا
حُورِيَّةٌّ نَاعِمَة
حِينَ تُلامِسُ وَجْنتَيْها
تَنْفَجِران دَهْشَةٌ طَاغِيَةً
تُبَاغِتُ سَكِينَتِي
جُولْفِيْرَا
سِندِيَانَةٌ نَدِيَّـةٌ
ظِلُّها دائِمٌ
ونَهدَاهَا يُخاصِمَان
الشَّمسَ وضُحَاها
لَكِنَّهمَا يُصَالِحَان القَمَر
إذا مَا اتَّسَق
فَيَنْسَى شَفَتَيه
عَلى مَفْرِق نَهدَيْهَا
***
هامش :
* فتاة روسية التقيتها على نهر سيحون أسلمت
لكن فتنتُها ماتزال طاغية !
* نهر سيحون : موئل العشاق ، منبعُهُ من أوزبكستان ومَصَبُّهُ ببحر الآرال بكازخستان .
د. سعيد صادق
رئيس قسم اللغة العربية
جامعة قورقيت آتا – كازخستان

عن صدى قفط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*