عاجل
الرئيسية / تعليم / الاعتصام لا يعني التمرد !

الاعتصام لا يعني التمرد !

بقلم: حربي عبيد
ما من أمة من الأمم إلا وتطمح لنيل المعالي والمجد ، وترنو إلي مدارج العز والسؤدد ، تبذل قصاري جهدها وتقدم أرواحها وأموالها ثمنا لتحقيق أمنياتها ، ولكي تصل إلي تطلعاتها في الوحدة والتماسك والتعاون والتكاتف .
ولقد كانت امتنا الإسلامية مثالا يحتذي به ، وأملا يرتجي لكل شعب من الشعوب التي ترغب في العيش الكريم وتسمو إلي تحقيق أهدافها في الحضارة والبناء .
حقا لقد كانت الأمة الإسلامية متمسكة بكتاب ربها عز وجل ومقتفية هدي نبيها عليه الصلاة والسلام ، قامت علي عقيدة صحيحة ، وأعمال صالحة ، وصدق في القول والعمل وإخلاص في النيات والأفعال ، انضوي تحت رايتها الرومي – والحبشي – وتآخي في ظلالها العربي والفارسي مستجبين لأمر ربهم عز و جل ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ) لقد عاشوا كالجسد الواحد اذا تألم منه عضو تألم لألمه سائر الاعضاء ، كأنهم جمعوا علي أتقي رجل واحد منهم .
وهنا أتساءل : أين نحن المعلمون من هذا الاعتصام والتكاتف والتعاون الذي ندرسه للطلاب في الفصول ولا نطبقه علي أنفسنا .
أخي المعلم : أختي المعلمة :
أقول لكم من هذا المنبر الإعلامي : إن سر النجاح لكل عمل يكمن وراء الرأي الجماعي والعمل المنظم ، وكلما كان الرأي والعمل انفراديا كان عرضة للفشل والانتقاد وكثرة الثغرات .
ونحن عندما نتكلم عن العمل الجماعي داخل مؤسستنا التعليمية الممثلة في وزارة التربية والتعليم ونقابة المعلمين إنما نريد نجاح الأعمال داخل السور التعليمي ، فالله من سابع سماء قد أوحي لرسوله الكريم بقوله ( يد الله مع الجماعة ) وقال : ( عليكم بالجماعة وإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية ) .
إخواني المعلمين : فليكن شعاركم ( الوحدة والتماسك) ولننبذ الفرقة والشتات واعملوا بروح الفريق الواحد والسعي نحو اتخاذ القرار الذي يخدم الجميع فان الأنانية شر مستطير والانفراد بالقرار يهدم ولا يبني والاجتماعات الجانبية البعيدة عن الجماعة تفرق ولا تجمع ، فلنجتمع علي كلمة سواء .
وفق الله الجميع إلي ما يحبه ويرضاه وحفظ الله مصر وشعبها من كل مكروه ولنتأسي بقوله عز وجل : ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ) صدق الله العظيم .

عن صدى قفط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*