عاجل
الرئيسية / دنيا ودين / خواطري فى تفسير حكم ابن عطاء الله (ميدان فكرة)

خواطري فى تفسير حكم ابن عطاء الله (ميدان فكرة)

بقلم أ/ عبد المبدىء أبو الحمد مغربى%d9%85%d8%a8%d8%af%d9%8922

خواطري فى تفسير حكم ابن عطاء الله السكندري (ميدان فكرة)

قال ابن عطاء الله السكندري رضي الله عنه (ما نفع القلب مثل عزلة يدخل بها ميدان فكرة)، ميدان الفكرة السليمة النقية الصحيحة التي تتجلي علي القلب هي كلمات وعبارات مطهرة منبعها النور ونزولها التجافي عن دار الغرور تحيطها الملائكة، فهي كلمات نورانية لاتنزل علي قلب خبيث أوقلب فيه لؤم أوقلب متكبر أوقلب فيه حب الأنا ,والقلب حي ميت وميت حي يفهم ويجهل يسير ويطير ويرتفع ويمتلىء ، ومعرفة القلب هي العزلة عن الخلق من أجل الحق وعزله عن الذنبوب للسير إلي علام الغيوب وعزلة منك ولك وعزلة تميت فيك كل جوانب الظهور الكامل ولنا في حديث النبي صلى الله عليه وسلم (عش في الدنيا كأنك غريب أوعابرسبيل) وهو ظهور منفعة واختفاء عن مضرة وظهور عطاء واختفاء من أجل الاستعلاء ، ظهور إنارة المفاهيم واختفاء عن الماكر واللئيم، وهذه هي العزلة التي تنفع القلب وتتجلي علي القلب وهي في قول المصطفي (ألا إن لربكم في أيام دهركم لنفحات ألا فتعرضوا لها )وأمر المصطفي بالتعرض لها لأن الأفكار كثيرة .وأقسمها إلي أربعة انواع:

1- الفكرة إن كانت دنيوية فهي للنفس تنتمي

 2- وإن كانت للآخرة فهي للعقل تنتمي

 3- وإن كانت للمعرفة فهي للقلب تنتمي

 4- وإن كانت كلماتها نورانية خالصة فهي لعشق الرحمن مجذوبة فهي للروح تنتمي

وقصد ابن عطاء العزلة عن مواطن السوء التي تشغل القلب ولو حميدة في ظاهر الأمر ، ولوكنت عاقلاً ووجيهاً دون العزلة لاتصلح لحضرة الرحمن ونعوذ بالله من عزلة فيها وسوسة شيطان وفيها كبر وافتخار وفيها تري ذاتك فوق الناس وجيهاً أو عاقلاً أو صاحب سلطة أو أو أو…….) والعزلة التي يقصدها ابن عطاء لها غايتها الشريفة ولها غايتها اللطيفة ولها غايتها التي تنفصل عن كل هوي نفس. القلب له منفعة وهي الربط علي كل شئ يحاول التسلل إليه من أهواء وأغواء وقد قال بعض الصالحين : “كنت أقف علي باب قلبي أربعين عاماً لئلا  يدخل فيه شئ غير الله عز وجل ويقصد ابن عطاء الله أن نعرف ماينفع القلب وماهي العزلة لنعرف كيف تساق إلينا الأفكار من ميدان المدينة المحمدية باتباع للشرع وبفهم كبير لهذا الأمر لنصل إلي الميدان ونأخذ منه علوم ومعارف كثيرة ومتنوعة في التفسير والفهم والبصيرة وكل هذه الأمور بداية لنقف علي الطريق المستقيم ومن خواطري في الحكم: (الفكرة عبارة فيها عبرة تشع لك حروفا من قلب ملئ بالنور لزهده في دار الغرور ومن نفحات لفتوحات يتجلي السر علي قلوب صالحات)

عن محمود سلامه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*