الرئيسية / تحقيقات / تدخل” وكيل زراعة قنا” هل ينقذ مزارعى البراهمة ؟

تدخل” وكيل زراعة قنا” هل ينقذ مزارعى البراهمة ؟

تحقيق / حسن يونس

تجمهر اليوم العديد من مزارعى البراهمة عند الجمعية الزراعية بالبراهمة اعتراضا على عدم صرف الحصة المقررة لهم من الأسمدة الخاصة بهم طبقا لإجراءات حصر الزراعات الخاصة بالمحاصيل الشتوية لهم ومنها محصول القمح الذى يمثل “أمن قومى”للدولة حيث أن رغيف العيش يمثل مع كوب الماء العذب النظيف مسألة “حياة أو موت “بالنسبة للمواطنين .

فى التحقيق التالى الذى أجرته جريدة صدى قفط وتعرفون على كل ملابسات الموضوع

بدأت الحكاية طبقا لما يرويه أحمد عبد العزيز أحد المزارعين الذى استنجد “بجريدة صدى قفط” بوصول” جرار “محمل ب 50 طن من الأسمدة إلى الجمعية الزراعية بالبراهمة وقام مسئول المخازن بالجمعية الزراعية بالبراهمة الأستاذ /سامح باستلام الكمية ووضعها بالمخازن”رغم صدور قرار باستبعاده عن جمعية البراهمة ووقفه عن العمل”لوجود شكاوى ضده من المزارعين بتحصيله مبالغ اضافية دون سند قانونى قد تصل لثلاثين الف جنيه “حسب ادعاء المزارع “يمثل بمقتضاها الآن أمام النيابة الإدارية ولم يفصل فيها بعد

وسبق أن طلب منه توريد المبلغ مقابل التنازل عن الشكوى ورفض” على حسب قول المزارع”
وبسبب هذه المشكلة لجأ الموظف لعدم تسليم المزارعين لحصتهم من الأسمدة للضغط عليهم للتنازل عن الشكوى المقدمة ضده للنيابة الإدارية.

فيما يرى المهندس /أحمد عباس كريكى نقيب الزراعيين بقفط أنه لا يوجد حل سوى تطبيق قرار استبعاد هذا الموظف عن الجمعية الزراعية بالبراهمة الذى توجد شكاوى ضده منظورة أمام النيابة وصادر فى حقه قرار بوقفه عن العمل بجمعية البراهمة ولا أعرف ماهى الحكمة من استخراج خط سير له لمدة يومين لجمعية البراهمة وما هو السند القانونى لاستلامه لحصة الجمعية من الأسمدة.

وأضاف محمد إبراهيم أحد المتضررين من عدم صرف الأسمدة إن ما يحدث فى الجمعية الزراعية بالبراهمة يفوق الخيال ويهدد بدمار شامل لمحصول استراتيجي مهم من المحاصيل الشتوية وهو القمح بسبب عدم تسميده بعد العجز عن صرف حصة الأسمدة المخصصة له وارتفاع سعر طن السماد فى السوق السوداء وعدم توفره .

ويقول محمود موسى مزارع ألم يكتفى مسئولي الجمعية الزراعية بمعاناة المزارعين من الارتفاع المفاجئ لسعر طن السماد والذى رفع سعر جوال السماد من 95جنيه الى 143جنيه دفعة واحدة والآن يضيفون عبئ جديد على كاهلنا ويرفضون صرف الحصة المقررة لنا طبقا للحصر الذى تم للمحاصيل الشتوية رغم وصول الحصة وتركها حبيسة المخازن .

ويتساءل جمال على لماذا لم يتم تحويل الحصة الى جمعية العويضات وصرف مزارعى البراهمة لحصتهم من جمعية العويضات لحين حل مشاكل جمعية البراهمة كحل مؤقت ؟

من جانب آخر قال “سامح”الموظف المتهم أن جميع الشكاوى كيدية وان مايجرى بسبب “تصديه للفساد”ومحاربة الوساطة والمحسوبية فى عمليات الحصر وصرف الاسمدة (على حد زعمه)

فما أكد المهندس/عبد الحكيم علام مدير الإدارة الزراعية بقفط أن موقف الإدارة سليم تماما وأنه تم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه هذا الموظف وأنه تم تحويله للنيابة الإدارية وهو يخضع للتحقيق وفى إنتظار ماتقرره النيابة بشأنه

فيما أكد المهندس/ أشرف عبد الرزاق وكيل وزارة الزراعة خلال مداخلة هاتفية مع “جريدة صدى قفط”أنه تم إرسال فاكس للإدارة الزراعية بقفط يفيد بتشكيل لجنة تضم أعضاء من الإدارة الزراعية واعضاء الجمعية الزراعية بالبراهمة وتم اخطار مركز شرطة قفط بها تتولى اللجنة التى تم تشكيلها “كسر الاقفال “الخاصة بالمخازن والقيام بعملية جرد دقيق لمحتويات المخازن من الأسمدة وتتولى اللجنة أيضا صرف الحصص الخاصة بالمزارعين .

الجدير بالذكر أن “سامح”مسئول المخازن بالجمعية الزراعية بالبراهمة توجه على الفور للجمعية بمجرد علمه بخبر ورود فاكس من مديرية الزراعة بقنا يفيد بتشكيل لجنة “لكسر الاقفال “وجرد المخازن وصرف حصص المزارعين توجه على الفور للجمعية وقام باستدعاء المزارعين وجمع البطاقات وفتح المخازن والبدء فى الصرف للمزارعين قبل أن يحضر مدير الإدارة الزراعية بقفط ويخبره بأمر تشكيل اللجنة ووقف الصرف انتظارا لقرار اللجنة.

وفى النهاية يبقى المزارع البسيط هو الذى يدفع الثمن ويأمل أن ينصفه السيد اللواء/عبد الحميد الهجان محافظ قنا بقرار “حازم” يوقف مثل هذه المهازل ويمنع تكرارها

فهل يجد لصوته صدى؟؟؟

جريدة صدى قفط تنتظر ماتسفر عنه الأحداث وتطالب بانصاف المزارعين والدفاع والحماية لمحصول القمح الذى يمثل “أمن قومى”

16508234_621545931370479_5348868755229954431_n 16473263_621547928036946_123099894688238389_n 16508423_621547618036977_8000180378092335729_n

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏، و‏‏حصان‏، و‏سماء‏‏‏ و‏في الهواء الطلق‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏، و‏‏سماء‏، و‏قبعة‏‏‏ و‏في الهواء الطلق‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏نبات‏، و‏‏شجرة‏، و‏عشب‏‏‏، و‏‏سماء‏، و‏‏سحاب‏، و‏في الهواء الطلق‏‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏
 

عن محمد محمود أبوملك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*