عاجل
الرئيسية / اخبار المجتمع / مؤسسة ميديا توبيا الاعلامية نقلة نوعية في عالم الصحافة

مؤسسة ميديا توبيا الاعلامية نقلة نوعية في عالم الصحافة

كتبت : أيه فتحي
تتقدم أسرة تحرير جريدة ( صدي قفط ) بخالص التهاني والتبريكات إلي مؤسسة ميديا توبيا بمناسبة مرور ثلاثة أعوام على انشائها .
( ميديا توبيا ) مشروع أطلقه الإعلامي د. محمد سعيد محفوظ في شباط/ فبراير من عام 20144،وميديا توبيا تعني المدينة الفاضلة للإعلام وتبناه معهد الأهرام الإقليمي للصحافة ولكنه أصبح الآن مؤسسة مشهرة.
حقق المشروع خلال الثلاث الأعوام السابقة نقلة نوعية في مجال التدريب الصحفي لطلاب الإعلام واستحدث عدة برامج كان أهمها برنامج الماجستير في إدارة الإعلام بالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا.
بدأ المعسكر الأول من مشروع “ميديا توبيا” في قرية “فجنون”. وما حققه المعسكر الاول من نجاح كان كفيلا لتكراره، هدفه هو خلق جيل جديد من الصحفيين المحترفين، والاعلاميين المهنيين، ليطلقوا بحلول عام 2020 تغييراً إيجابياً في المشهد الحالي. لذا وضع المشاركين في المعسكر الأول ميثاقًا يمثل دستور “ميديا توبيا” الذي يحكم الجميع، من أهم بنوده هو الالتزام بالموضوعية، والحيادية ، والقيم المهنية في نقل ونشر الأخبار والسعي للوصول إلى الحقيقة كاملةً لايصالها للمجتمع والجمهور. يأتي ذلك ضمن حرية التعبير التي يجب أن لا تتجاوز حدود حريات الآخرين، بالإضافة الى السمات الشخصية مثل الانضباط، والتواضع، والطموح، وتحمل المسؤولية. يمتد المعسكر على خمسة أيام، وتبدأ ورش العمل المتنوعة مثل غرف صناعة الأخبار، وصالات التحرير، وفنون التصوير، بالإضافة الى التدريب داخل استديو “ميديا توبيا” الذي أعد خصيصاً داخل المعسكر لتقديم نشرات الأخبار وتصوير تقارير الفيديو حتي تمكن من إنتاج نشرة أخبار فالمعسكر هو محاكاة فعلية لما يحدث في غرف صناعة الاخبار كما أنه يسير علي قضيتين هما الجانب المهني والجانب الأخلاقي

عن صدى قفط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*