عاجل
الرئيسية / شعر وشعراء / الوطن بين الأمس والغد

الوطن بين الأمس والغد

بقلم : محمود عبدالرحيم آدم – الكويت
كلما رأيت اليأس يزداد في قلوب وعقول الشباب ، فالأسعار إلى زيادة والدخول إلى نقصان ، فساد ، وسرقات ، ورشاوى بالملايين تعلنها وسائل الاعلام كل يوم .. وما خفي كان أعظم، كلما رأيت ذلك أتذكر خاطرة كتبتها منذ أكثر من عشرين سنة عندما أخذت قراري بالسفر ، تمر السنوات ولا شيء يتغير وكأن الزمن قد توقف بنا عند هذه اللحظة .. وها أنا أعيدها عليكم :
أجبرتني يا وطني على السفر
أجبرتني يا وطني على الرحيل
فكل الدروب فيك مسدودة
وكل الأماني – قبل الميلاد – موؤدة
ألم تسائل نفسك يوما يا وطن
لم شاخ الشباب وأنهكه الوهن
لم ارتسمت علي وجوهنا علامات الحزن
لم تركناك ورحلنا يا وطن
واليوم أعود مخاطبا وطني من جديد ، أملا في غد أفضل ، ورغبة في مقاومة اليأس ، ذلك الغول القابع في أحلامنا وأقول له :
انفض عن كاهلك الظلم
وابتغ عدلا
وارحم شبابك
كما عشقوك من أزل
واضمم جناحك
حتي يولد الأمل
نناديك أزمانا ولا تسمع
والحزن في أحشائنا يقبع
فماذا عسانا أن نصنع
كلنا نهواك.. أولنا وتالينا
فمالنا وطن غير ثراك يأوينا
سيبقي الحلم رفرافا يداوينا
ويبقي النيل رقراقا يساقينا
ويبقي الوطن .. أغلى أمانينا.

 

غ1

عن على العطار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*