عاجل
الرئيسية / شعر وشعراء / إلي الشاعر الشاب مع فتحي عبدالسميع

إلي الشاعر الشاب مع فتحي عبدالسميع

إلى الشاعر الشاب {1}
لستَ أقل من أي شاعر في العالم، كل إنسان معجزة في حد ذاته، كنز هائل، لن يؤمن بك أحد إن لم تؤمن بنفسك، ولن تصل إلى شيء حقيقي قبل أن تصل إلى ذاتك.
إلى الشاعر الشاب {2}
الشعر قيمة إنسانية عظمى، إنها حاضنة كل القيم الإنسانية النبيلة، الشعر جدير بأن يكون رسالة حياة. قد يمنح الشاعرَ شهرة، أو مكانة، أو جائزة مادية، أو فرصة للتنفيس عن نفسه، أو التعبير عن مواقفه، أو أي شيء آخر، وكل ذلك جيد، لكن لا تكتب الشعر من أجل تلك الأسباب، لأنها ـ وحدها ـ ستمدك بنجاح وهمي أو قصير الأجل. ستفشل ـ لا محالة ـ إن لم تنبع علاقتك بالشعر من كونه قيمة عظمى ورسالة حياة.
إلى الشاعر الشاب {3}
الشعر تعليم واكتشاف، وغاية كل تعليم هي إرشادك كي تكتشف الشعر بنفسك. إن لم تذهب أنت للشعر كما تذهب للبحر، فلن تلمس الماء أبدا حتى لو حدثوك عن البحر ألف عام.
إلى الشاعر الشاب {4}
4ـ أنت إنسان فريد لم يتكرر، لك ثراؤك الخاص، وكلما كنت صادقا مع نفسك، كلما حمل شعرك ـ تلقائيا ـ أثرا من تلك الخصوصية وذلك التفرد و الثراء.
إلى الشاعر الشاب {5}
5ـ الحلم هو الأم الغريزية للشعر، والأسطورة هي الأم الثقافية للشعر، لا بد للشاعر من العمل كصبي في ورشة الحلم وورشة الأسطورة.
إلى الشاعر الشاب {6}
6ـ لا يوجد شاعر بلا أباء، وكل شاعر امتداد لآباء، فتخير من أعظم الشعراء آباء تكن شاعرا عظيما.
إلى الشاعر الشاب {7}
لكل قصيدة جذور، لا تنبت قصيدة من فراغ. لحظة الكتابة هي لحظة الحصاد. تفشل حين تصبح شاعرا وقت الكتابة فقط، تفشل كما يفشل فلاح يذهب إلى الحقل يوم الحصاد فقط.
إلى الشاعر الشاب {8}
التأمل تربة الشاعر، كن مراقبا جيدا لما يدور حولك، لا بهدف محاكمته أو تبريره، بل بهدف فهمه، والتواصل معه بحميمية، ومعايشته كما هو، لا كما تصوره رغباتك أو مخاوفك، لا بد وأن تمنح ذاتك لكل ما يحلق حولها. كن شغوفا، مجسدا لقيمة الشعر باستمرار، ولا تحتقر شيئا صغيرا، تشبث بكل فرصة و أملأ خزانتك بالرصد، حرر كنزك بالتأمل.
إلى الشاعر الشاب {9}
الشاعر شخصية بين شخصيات على مسرحك الداخلي، فهناك جامع المال، أو رب الأسرة، أو العضو في جماعة ما، أو مدمن التليفزيون، وغيرهم، وكلما تصدرتْ شخصيةٌ تهمَّشتْ الشخصيات الأخرى، وبقدر ما يكون الشاعر في الصدارة يثمر.
إلى الشاعر الشاب {10}
لست في سباق مع الآخرين، أنت في سباق مع نفسك فقط، ودورك تجاوزها باستمرار.
إلى الشاعر الشاب {11}
كن مرتابا في تصفيق الآخرين، شرسا في كراهية الزيف.
إلى الشاعر الشاب {12}
للقصيدة منطقها الخاص، فلا تعاملها بمنطقك، إن غابت كثيرا مثلا، فهذا لا يعني أنها ابتعدت سنتميترا واحدا.
إلى الشاعر الشاب {13}
لا يُقتل المبدع إلا بيديه

 

 

عن على العطار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*