عاجل
الرئيسية / دنيا ودين / ماذا بعد رمضان…؟

ماذا بعد رمضان…؟

 

الشيخ : عبدالحميد الخطيب

امام وخطيب مسجد _ واعظ بمركز قفط 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين….أما بعد

منذ أيام كنا نهنئ بعضنا بقدوم شهر رمضان، والجميع يعد نفسه لإستقباله، واليوم نودع رمضان بعد أن عشنا فيه أجمل الليالي والأيام، ذقنا فيها حلاوة الصيام ، والقرأن، والصلاة والذكر ، ومضى رمضان ! نعم مضى رمضان .
مضى رمضان وكأنه ما كان شهد للمسيئ بالإساءة، وشهد للمحسن بالإحسان.
فياليت شعري من الفائز منا فنهنيه ؟ومن الخاسر فنعزيه؟، من الشقي ومن السعيد؟، من القريب ومن البعيد ؟
أيها الصائمون: لقد وفيتم ما عليكم من العمل وبقي لكم الأجر(إنما يتقبل الله من المتقين)

ول_____________ك______ن ماذا بعد رمضان؟

بعد أن ذقنا حلاوة الصيام ، والقيام، والأنس بالذكر والقرأن

أخي ، وأختي …
إياكم والذنوب بعد رمضان فإنها ذل بعد عز ، وحزن بعد فرح، وطرد بعد قبول.
لا تكونوا (كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا…)
يقول كعب رضي الله عنه ( من صام رمضان وهو يحدث نفسه أنه إذا أفطر بعد رمضان لا يعصي الله عز وجل ، دخل الجنة بغير حساب ولا مسألة.
ومن صام رمضان وهو يحدث نفسه أنه إذا أفطر بعد رمضان يعصي الله ، فصيامه مردود)

فرب رمضان هو رب كل الشهور ، يقول بشر بن الحارث : بئس القوم لا يعبدون الله إلا في رمضان، وإنما الصالح الذي يعبد ويجتهد السنة كلها)
قالوا : من علامات القبول دوام الطاعة ، ومن علامات الرد أن يعود المرء لما اعتاده.
فإن كان رمضان قد انقضى فالصيام لم ينقض والصلاة لم تنقض، والقرأن لم ينقض، والذكر لم ينقض ، فمن كان يعبد رمضان فإن رمضان يمضي ويفوت، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت.
فلندوام على الطاعة بعد رمضان ، ولنستغل الشحنة الإيمانية التي حصلنا عليها في رمضان
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (أحب الأعمال إلى الله أدُو مها وإن قل)

تقبل الله منا ومنكم ، ووفقنا لما يحب ويرضى
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
#ابن_الخطيب

عن محمد محمود أبوملك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*