الرئيسية / تقارير واراء / مزارعو البراهمة لا يتمكنون من صرف حصتهم من الأسمدة و وكيل وزارة الزراعة المهندس / أشرف عبد الرزاق لصدى قفط .. لا توجد مشكلةأسمدة بالبراهمة

مزارعو البراهمة لا يتمكنون من صرف حصتهم من الأسمدة و وكيل وزارة الزراعة المهندس / أشرف عبد الرزاق لصدى قفط .. لا توجد مشكلةأسمدة بالبراهمة

متابعة :حسن يونس
إشتكى عدد من مزارعى قرية البراهمة من عدم تمكنهم من صرف الحصة المقررة من الأسمدة لمحاصيلهم رغم توفر الأسمدة بالجمعية الزراعية بقرية البراهمة بسبب أن موظفي الجمعية أغلقوا الجمعية على الأسمدة ورفضوا الصرف .
فى البداية يقول المزارع/ ضاحى أحمد هاشم أنه لا يعلم سببا لهذه المعاناة التى يعانيها المزارع بقرية البراهمة تحديدا دون باقى القرى فكل الجمعيات يسير فيها العمل ويتم فيها الصرف دون مشاكل بإستثناء قرية البراهمة التى يعانى مزارعوها أشد المعاناة فتارة يتم وقف الصرف بسبب مشكلات الموظف المختص وتارة يتم استلام الحصة من قرية كلاحين الحاجر على بعد اكثر من 10 كيلو متر من قرية البراهمة مما يمثل مشقة على المزارعين والآن يرفض مسئولي الجمعية الصرف لنا دون مبررات منطقية ونناشد السيد اللواء/عبد الحميد الهجان التدخل لحل هذه المشكلة المزمنة ورفع المعاناة عن كاهل المزارعين .
وأضاف المزارع /أحمد حسين لقد تركنا مصالحنا و أعمالنا و أشغالنا و حضرنا منذ الصباح الباكر إلى مقر الجمعية الزراعية بالبراهمة لنصرف حصتنا من الأسمدة بعد أن علمنا بتوفر الأسمدة بالجمعية الزراعية بالبراهمة لكننا فوجئنا بإنصراف الموظفين وغلق المخازن على الأسمدة قائلين أن لديهم تعليمات من وكيل الوزارة بوقف الصرف .
أما المزارع /أحمد عبد الراضى فقد تساءل مستغربا عن الأسباب المنطقية لهذا التخبط الذى يسود منظومة العمل داخل الجمعية الزراعية بالبراهمة وطالب بالرفق والنظر بعين الرحمة للمزارع الذى يعانى إرتفاع أسعار الأسمدة وكذلك أسعار السولار وأيضا إرتفاع أسعار أعلاف المواشى وإختفاء بعضها مثل “الردة”مما يرفع تكاليف إنتاج الثروة الحيوانية والثروة الزراعية.
من جهة أخرى تواصلت جريدة صدى قفط مع المهندس /أشرف عبد الرزاق وكيل وزارة الزراعة بقنا حيث عرضت عليه مشكلة مزارعي البراهمة من خلال إتصال هاتفى معه فصرح لنا بعدم وجود مشكلة نقص أسمدة فى البراهمة حيث تم نقل صرف حصة مزارعى قرية البراهمة إلى الكلاحين .لكنهم اشتكوا من بعد المسافة وارتفاع تكلفة النقل فقمنا بتشكيل لجنة ضمت فى عضويتها مأمور المركز ورئيس مجلس مدينة قفط ومندوب من الإدارة الزراعية حيث قامت اللجنة بكسر الاقفال وتم إرسال حصة مزارعى البراهمة إلى جمعية البراهمة .
لكننا فوجئنا أثناء القيام بالصرف للكمية المخصصة للمزارعيين بأنهم يعترضون على صرف 5 أجولة من السماد للفدان قائلين بأنهم كانوا يصرفون فى الكلاحين 8 اجولة سماد لكل فدان مما يعد مخالفة جسيمة لتعليمات الصرف وتجاوز للحصة المقررة وإهدار للمال العام فقمت على الفور بإصدار تعليماتى المشددة لوقف الصرف وإرسال مندوب من الإدارة الزراعية للتوجه للكلاحين لإحضار الكشوف للوقوف على حقيقة ما إذا كانت توجد مخالفة لتعليمات الصرف من عدمه وبمجرد وصول الكشوف لجمعية البراهمة اليوم سيتم استئناف صرف الحصة للمزارعين. وما بين تقاعس ومخالفات بعض الموظفين وروتين وبطئ قرارات المسئولين يعانى المزارع ويشكو حاله لرب العالمين .

ب5

ب4

ب3

ب2

ب1

عن على العطار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*