الرئيسية / دنيا ودين / رئيس لجنة الفتوى بمركز قفط فى حوار خاص ؛ أرحب بتلقى أسئلة الجمهور عن طريق صدى قفط للرد عليها

رئيس لجنة الفتوى بمركز قفط فى حوار خاص ؛ أرحب بتلقى أسئلة الجمهور عن طريق صدى قفط للرد عليها

حوار أجراه : عبدالحميد الخطيب

في حوار خاص مع فضيلة الشيخ : محمد عبد المعطي رئيس لجنة الفتوى بمركز قفط أكد فضيتله على حرص الأزهر الشريف على نشر الفكر الوسطي المعتدل ، والتيسير على الناس في أمور الفتوي ، وذلك بإنشاء لجان الفتوي على مستوى مراكز الجمهورية .
وأكد فضيتله على أن لجنة الفتوى بمركز قفط تستقبل أسئلة الجمهور في كل ما يتعلق بمناحي الحياة من طلاق ، وميراث، وبيوع، وتعاملات ، وعبادات ، وإعطاء فتوى معتمده بناءً على الأراء الفقهية المعتمدة في المذاهب الأربعة .
كما أكد فضيتله على حرص لجنة الفتوى على التيسير على الناس وذلك عن طريق الأخذ بأيسر المذاهب بما لا يخالف النصوص الشرعية والقواعد الفقهية، وبما يضمن التيسير على الناس وإنطلاقاً من قول النبي صلى الله عليه وسلم (يسروا ولا تعسروا……)
كما دعا فضيلة الشيخ : محمد عبد المعطي جموع المسلمين في مركز قفط إلى تفعيل دور لجنة الفتوى ، عن طريق طرح الأسئلة بالحضور إلى مقر اللجنة بمعهد قفط الأزهري الإبتدائي بجوار نادي قفط الرياضي، وأكد فضيلته على أن أبواب لجنة الفتوى مفتوحة لكل سائل ، موضحاً على أهمية أخذ الفتوى من مصادرها الصحيحة بعيدا ً عن الأراء الشاذه، والمتطرفة.
كما توجه فضيلته بالشكر الجزيل لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر على حرصه لنشر الفكر الوسطي المعتدل ، ودعمه المتواصل لأبناءه في الوعظ والإفتاء متمنياً له التوفيق والسداد في خدمة الإسلام .
وبسؤال فضيلته عن رأيه في لجان الفتوي بمترو الأنفاق ؟
قال: هي فكره رائعه ، وتضمن الوصول إلى جمهور أكبر من المسلمين ، وتساعد على تعليم الناس أمور دينهم ، ودنياهم ، داعياً وسائل الإعلام إلى دعمها ، والتفاعل معها بإيجابية.
كما رحب فضيلته بالتعاون مع جريدة صدى قفط عن طريق إستقبال أسئلة جمهور الجريدة والرد عليها ، وأكد حرصه الدائم على متابعة الجريدة وتوجيه الشكر للقائمين عليها لما يبذل من جهد من أجل نهضة قفط وقراها .
وفي ختام الحوار توجه فضيلته بالشكر إلى أعضاء لجنة الفتوى بمركز قفط ، متمنياً لهم التوفيق والسداد، كم توجه فضيلته بالدعاء أن يحفظ الله مصر وشعبها وجيشها ويديم عليها الأمن والأمان ، وأن يعم الرخاء بلاد المسلمين.

ففتوى

عن على العطار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*