الرئيسية / اخبار المجتمع / روح السلام والمحبة تغمر شارع المحطة فى دلالة واضحة على روح التسامح بالصعيد وإنهاء خصومة ثأرية بدون حضور أمنى

روح السلام والمحبة تغمر شارع المحطة فى دلالة واضحة على روح التسامح بالصعيد وإنهاء خصومة ثأرية بدون حضور أمنى

كتب حسن يونس

“فمن عفى وأصلح فأجره على الله”
ما أجمل تعاليم الإسلام التى تدعو لفضيلة العفو والصفح والغفران والتسامح حقنا للدماء،وما أروع أن يشاهد القاصى والدانى قدرة المجتمع الصعيدى على حفظ الأمن والأمان وحده ودون حاجة لارهاق الشرطة وقيادتها فى عمليات تأمين مناسبات وأحداث يغلب عليها طابع الحشد البشرى .فعندما يعود” الصعيدى”لمنظومة العادات والتقاليد والقيم التى تترسخ منذ قديم الأزل يصنع المستحيل.كل ذلك تجسد اليوم السبت الموافق 29/10/2017 فى شارع محطة قفط وعلى بعد خطوات قليلة من ميدان البارود الذى يرمز لعزة ومناعة أبناء الصعيد حيث تم بحمد الله تعالى وبفضل جهود المخلصين من أبناء مركز قفط بكافة قراه إنهاء خصومة ثأرية استمرت مايقرب من عامين حيث أدى وقوع مشاجرة بين عائلتي آل يونس بالبارود شارع المحطة وآل عثمان بنجع محروس البراهمة فى شهر رمضان قبل الماضى لسقوط قتيل من آل يونس نتيجة إصابته فى أحداث المشاجرة .وعقب ذلك مباشرة بدأت جهود الخيرين لانهاء هذه الخصومة حقنا للدماء .واخيرا نجحت جهود لجنة المصالحات التى تدخلت لانهاء الخصومة برئاسة النائب الأسبق بمجلس الشورى /عبد الفتاح دنقل رئيس اللجنة ومعه العديد من ابناء قفط والبراهمة والقلعة والظافرية والعويضات وغيرها من قرى قفط وغيرها حيث ضمت عضوية اللجنة النائب /محمد عطية النائب السابق بمجلس الشعب والعمدة /بكرى بكرى جعبور عمدة البراهمة والعمدة /كمال الطاهر عمدة قرية الظافرية والعمدة /على عبيد الله عمدة الكلاحين والعمدة /ابو الحجاج محمود شوقى صوينى عمدة العويضات والعمدة /عبد الناصر حسن دنقل عمدة القلعة والعمدة /حافظ سعدى عمدة قرية كلاحين الحاجر وفضيلة الشيخ/كمال احمد عمر حجزى وفضيلة الشيخ/ مجدى الدسوقي عيد والحاج/عبد النعيم الصغير القويضى والمهندس /أحمد السمان والحاج /نعيم حسين أبو بكر جودة والأستاذ /صابر موسى أبو حيلة والحاج /شاذلى تمام والحاج /عدلى عبد الجبار والمهندس /أحمد عباس كريكى والأستاذ /محمد أحمد عريان “هاشم عريان”والحاج /مرعى عبد الإمام حسانين .بالإضافة لجهود العديد من الشخصيات الأخرى خارج التشكيل الرسمى للجنة وهم كثر لايسعنا الوقت لذكرهم. قدم المراسم الخاصة بإجراء المصالحة وإنهاء الخصومة الثأرية عن طريق “الجودة”الحاج /محمد عطية حيث بدأت المراسم بتلاوة القرآن الكريم بعدها دخول “الجودة”وطلب العفو وقبول طلبه من أصحاب الدم وسط التكبير والتهليل وفى ظل تأمين والتزام من جانب الحضور فى مشهد نال إعجاب و استحسان وتقدير الجميع رغم غياب التمثيل الأمنى والشرطى بكافة مستوياته سواء محافظ الإقليم أو مدير الأمن وقيادات مديرية أمن قنا أو حتى مركز شرطة قفط.ثم ألقى فضيلة الشيخ /كامل حجزى كلمة وتبعه الشيخ /خليفة مدير إدارة أوقاف قفط بكلمة وأعقبه القيس /تومس راعى كنيسة مارى جرجس بقفط بكلمة ومن بعده كلمة د. سيد السايح وكلمة د. صلاح صالح ممثلى جامعة جنوب الوادى وبعد ذلك القى الشيخ /محمد التراوى وكيل وزارة الاوقاف بقنا كلمته ثم كلمة الشيخ /عبد المعطى ممثل مسجد سيدى عبد الرحيم القنائى وأعقبها كلمة النائب الأسبق بمجلس الشعب الحاج/محمد عبد المقصود الذى أشاد الحاج /محمد عطية بجهوده وبمتابعته الدائمة لما يجرى واختتم عرس السلام بكلمة النائب الأسبق بمجلس الشورى ورئيس اللجنة التى سعت واجتهدت حتى كلل الله جهودها بالتوفيق العمدة /عبد الفتاح دنقل ليعلن بعدها عن تلقى أسرة القتيل للعزاء بمقر ديوان العائلة بجوار محطة قفط لمدة ثلاثة أيام تبدأ من اليوم .حضر المراسم جمع غفير من القيادات الشعبية والتنفيذية وأعضاء المجالس النيابية السابقين والمعدة والمشايخ وممثلي الأزهر والأوقاف والرموز الدينية والعائلية وممثلي النقابات المختلفة وأبناء البارود و البراهمة وسكان شارع المحطة والعمدة سليمان ووفد قرية المحروسة ود. نور محمد نور رئيس مجلس قروى البراهمة. وتمت الفعاليات بتأمين ذا ذاتى من أبناء البراهمة والبارود ورعاية العمد والمشايخ واعضاء اللجنة بعيدا عن ممثلى الأمن على أى مستوى وهى سابقة تثبت بما لا يدع مجالا للشك ان مجتمع الصعيد تأمنه أخلاقه وقيمه ومبادئه قبل أى شيئ آخر.

 

عن أحمد أبوجبل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*