عاجل
الرئيسية / سياسة واقتصاد / رجال أعمال سعوديون: مصر والمملكة تمثلان أكبر قوة اقتصادية بالعالم العربى.

رجال أعمال سعوديون: مصر والمملكة تمثلان أكبر قوة اقتصادية بالعالم العربى.

كتب – محمد عبد الواسع
شدد رجال أعمال سعوديون بمحافظة جدة بالمملكة العربية السعودية، على أهمية زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، إلى مصر، وتدشينه عددا من المشاريع المحورية المهمة، مؤكدين أنها خطوة مهمة لتعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة غرفة جدة مازن بن محمد بترجى لوكالة الأنباء السعودية “واس” ” إن العلاقات القوية التى تربط المملكة ومصر تمثل عمقا استراتيجيا للمنطقة بكاملها، وتمثل الضمان الحقيقى لاستمرار التضامن العربى والإسلامى، فالبلدان يمثلان أكبر قوة بشرية واقتصادية فى العالم العربى، ويملكان الكثير من المقومات لمواجهة التحديات الكبرى التى تؤرق المنطقة وتسهم فى تعكير صفوها.

وأضاف “لا شك أن زيارة خادم الحرمين الشريفين وتدشينه قائمة من المشروعات دليل واضح على أن العلاقات الثنائية فى أفضل حالاتها، وعلى أن البلدين الشقيقين قادرين على السير بالمنطقة إلى بر الأمان.

من جهته قال رجل الأعمال السعودى محمد العبدالله العنقرى، أن مجتمع الأعمال يشعر بالفخر والاعتزاز وهو يتابع زيارات ومبادرات خادم الحرمين الشريفين، حيث يركز على زيادة اللحمة مع البلاد العربية وفى مقدمتها الدول المؤثرة مثل مصر التى شاركت ضمن التحالف الإسلامى فى مناورات “رعد الشمال” التى حملت رسالة قوية إلى قوى الشر، وإلى اليقظة العسكرية للمملكة وحلفاءها وقدرتهم على ردع أى معتد يحاول المساس بأمن واستقرار المنطقة وقال إن ” العلاقات بين البلدين لها ثوابت وجذور”.

كما نوه الإقتصادى محمد حسن يوسف، بأن الزيارة ستسهم فى تعزيز العلاقات بين المملكة ومصر، مما يزيد هذه العلاقات شموخا تشكيل مجلس تنسيقى يضم أكبر دولتين فى المنطقة لمكافحة الإرهاب فقد جاء التنسيق المشترك والتقارب الشديد فى هذا الوقت بالذات ليعزز التضامن العربى فى مواجهة المعتدين الذين ارتفعت أصواتهم فى الفترة الأخيرة.

وأضاف أن “المملكة باتت الوطن الكبير للجميع، وتحولت إلى منارة مشرقة فى قلب المنطقة، لم تكتف بالتبرع بمليار دولار لصندوق مكافحة الفقر فى العالم الإسلامى، بل أسهمت فى رؤوس أموال 18 مؤسسة وهيئة مالية دولية، وتجاوز ما قدمته من مساعدات غير مستردة وقروض ميسرة خلال العقود الثلاثة الماضية 100 مليار دولار، استفادت منها أكثر من 70 دولة نامية، وتنازلت عما يزيد عن 6 مليارات دولار من ديونها المستحقة على الدول الفقيرة، كما أسهمت بكامل حصتها فى صندوق مبادرة تخفيف الديون لدى صندوق النقد الدولى.

ولفت إلى أن الصندوق السعودى للتنمية هو الجهاز الرئيسى للمساعدات السعودية الإنمائية للدول النامية حيث قدم الصندوق قروضا إنمائية لتمويل (273) مشروعا فى (60) دولة.

عن صدى قفط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*