الرئيسية / اخبار المجتمع / عائلة الحاج عرابى (الجزء السابع) الحقيقة

عائلة الحاج عرابى (الجزء السابع) الحقيقة

عائلة الحاج عرابي (الجزء السابع) – الحقيقة

صالح: أنا عمرى مازعلت منك يامرات عمي وأنتي عارفة إني بعتبرك زى أمي الله يرحمها يمكن تكوني بتكرهيني بسبب شكلي الأسمر وعلشان كده رضعتينى مع جميلة وساعتها مفكرتيش قبل ما تحرمي قلبين من بعض عموماً أنا مش زعلان منك أنا زعلان عليكى

أم جميلة: أنا حاسة بكل اللي انت حاسس بيه وعارفه كمان إنك قلبك أبيض وهتسامحنى ودلوقتي هعترفلك بكل حاجه

أنا زمان كنت بحب واحد جيرانا وكان نفسي اتجوزه وكنت متعلقة بيه جداً بس أبويا مكنش موافق عليه لأنه مش بيشتغل ولما اتقدملي عمك موسي قولت هو ده اللي هيعوضني عن كل حاجه نقصاني وكان نفسي ربنا يكرمني بولد بس للأسف محصلش نصيب وكل مرة كنت أتكلم معاه في الموضوع ده ألاقيه يقول كفايا علينا صالح بالدنيا وما فيها ولما كنت أشوفه بيلاعبك وانت صغير كنت بحس بالغيرة والغل من ناحيتك لدرجة إني كنت دايماً بتمنالك الموت علشان كده كدبت عليكم وقولت أنكم راضعين مع بعض علشان أحرمك من حبيبتك زى ما أنا كمان أتحرمت من حبيبي

صالح: معقول عملتي كل ده ووجعتي قلبي علي جميلة وسبتيني أتعذب الوقت ده كله بسبب حاجه أنا مليش ذنب فيها وجاية دلوقتي بعد مافات الآوان تقوليلي أنتوا مش أخوات ربنا يسامحك يا شيخه علي كل اللي عملتيه فينا

أم جميلة: إزاى بتقول فات الآوان وجميلة لسه عايزاك وبتحبك وممكن تتجوزوا بعض في أي وقت

صالح: خلاص مبقاش ينفع بعد ما وعدت أمير صاحبي أنه يتجوزها لأني كنت فاكرها أختي في الرضاعة ومش هقدر أخسر صاحب عمرى ولا هقدر أرجع في كلمتي معاه ولا هقف في طريق سعادة جميلة

جميلة: علي فكرة أنا سمعت كل حاجه أمي قالتها ومش قادرة أستوعب أزاى أم تعمل في بنتها كده ومش متوقعه إنك تقول الكلام ده ياصالح

أم جميلة: جميلة جميلة جميلة يالهوووووووووي

يتبع،،

قصة يكتبها: محمد الظابط
الصورة: بريشة د.أحمد الضوى

Ahmed Dawy

عن حسن يونس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*